Ayoon Final logo details-3

نشاط الرسم بعد سرد قصة

د. أنطوان الشرتوني

من أكثر النشاطات التي يعشقها الأطفال الرسم. ويعتبر الرسم ليس فقط هواية أو تتسلية ولكنه أيضاً تقنية تستعمل في العيادات النفسية لمعرفة ما الذي يدور في رأس الطفل من أفكار سلبية وهواجس وقلق وعدوانية.

وقد اعتمد الكثير من الأخصائيين النفسيين والأطباء النفسيين والمحليلين على تقنية الرسم لممساعدة الطفل الذي يعاني من مشاكل نفسية أو مشاكل نفس- إجتماعية.

مثال على ذلك، فرانسواز دولتو، التي كانت تشجع جميع الأطفال النزلاء في المستشفى لممارسة الفن خلال يومياتهم. وطبعاً ميلاني كلاين التي اعتبرت بأن الرسم هو علاج بحد ذاته للأطفال وأكمل هذه النظرية المحلل النفسي وينيكوت الذي إستعمل أيضاً الرسم كتقنية تطهيرية وإسقاطية للمشاعر السلبية عند الأطفال الصغار.

كما في العيادة، كذلك في البيت…

بعد سرد قصة في البيت، يمكن للأهل أن يقوموا بعدة نشاط حولها. ومن هذه النشاطات، الرسم.

يضع الأهل أمام الطفل: ورقة يجب أن تكون ورقة بيضاء (غير مسطرة أو مرسوم عليها أية رسم صغيرة كانت أو كبيرة. يمكن أن يرسم الطفل على الورقة بقلم الرصاص وورقة أخرى يستعمل فيها أقلام الألوان. كما لا يجب أن ننسى أن نضع : ممحاة، مبراة، أقلام تلوين خشب خاصة الألوان الأساسية:  أحمر، أخضر، أصفر، أزرق، بني، أسود، قرمزي، برتقالي.

كما يجب على الأهل أن يطبقوا الخطوات التالية لحصة رسم ناجحة مع طفلهم:

  1. اطلب من الولد ان يقوم برسم شخصيّة من القصّة وتلوينها؟
  2. كما يمكن أن نطلب من الطفل أن يرسم مشهد قد  أعجبه من أحداث القصّة.
  3. بعدما يرسم الطفل يجب أن يقوم الأهل بحوار حول رسمته. لا يجب تحليل اي شيء من الرسم ولكن يجب تشجيع الطفل للتعبير عن مشاعره من خلال القصة.

إذاً بعد الرسم والتلوين، يتابع الأهل الخطوات التالية:

  • أجرِ حوارا عمّا رسمه الولد أي أطرح عليه الأسئلة التالية:
  • لماذا أحبّت هذه الشخصيّة؟
  • من يشبه البطل؟ هل يشبهك؟ هل سلوكياته مشابهة لسلوكياتك؟ هل تحب أن تكون مثل البطل؟

نشاطات أخرى بعد سرد القصة:

كما هناك العديد من النشاطات الفنية التي يمكن أن يستعملها الأطفال بعد سرد القصة ومنها: 

  • استعمال الدمى المتحركة: يمكن للأولاد أن يشاركوا وأن يقوموا بدور أحد الشخصيّات. إذا لم يكن لدى الطفل دمى متحرّكة مناسبة يمكنه تحضير بطاقات عن الأبطال ونلصقهم على خشبات صغيرة ويحرّكها كما يحرّك الدمى المتحرّكة.
  • يمكن أن يستعمل الرسم المائي حيث يلوّن الأولاد رسومات من القصّة ويقومون باختيار الألوان التي يحبّونها ومن ثمّ يعطوا عنوانا لرسمتهم. ومن ثمّ يمكنهم تعليق الرسومات على إحدى جدار غرفته.
  • يمكن أن يتم نسخ صور من القصّة ويقدم الأهل للطفل تلك الصور ليلصقها بشكل متدرج صحيح.
  • يمكن أن يجلب الأهل صور لاصقة عن القصة، أو أن يقوم بصنع لاصق مع الولد عن القصّة. مثلا: الصق الفتاة على الدرّاجة حسب ما ظهر في القصة، أي الصورة المناسبة في المكان المناسب.
  • أعمال يدويّة: يصنع الأهل مع الولد أشكالا وشخصيّات مستوحاة من القصّة بواسطة الكرتون او العلب الكرتونية. مثلا، يستعمل الطفل الأوراق لصناعة منها تفّاحة، ثمّ يلوّنها. ويمكننا استعمال كل الأشكال حين نعاود قراءة القصّة، حيث تترافق القراءة مع استعمال الشكل أو الشخصيّة في المكان المناسب.

هناك آلاف النشاطات التي يمكن أن ترافق القصة ويبقى نشاط الرسم من النشاطات المحببة على قلب الطفل وله فائدة ليست فقط فنية ولكن أيضاً نفسية وإسقاطية.

Play Video

TestPlaylist

3 Videos
Play Video